التسويق

روابط Nofollow و Dofollow

قبل أن نتعرّف على مفهوم روابط Nofollow و Dofollow كان تحسين محركات البحث غير منظم ويتّسم بالفوضى إلى حد ما. وكانت الغالبية العظمى من محرّري المواقع يتعرّضون لمشاكل عدّة أثناء محاولة تحسين ترتيب مواقعهم كالحظر والعقوبات والسبام ..الخ.
ومع التقدّم الحاصل في عالم الإنترنت أصبح إنشاء موقع ناحج والإبقاء على نجاحه أمراً صعباً نوعاً ما. في الحقيقة 65% من المسوّقين يعتبرون أنّ بناء الروابط هو أصعب خطوة في تحسين محركات البحث لكن أهمّها. لذا سنتحدّث في هذا المقال عن النوعين السابقين للروابط الخلفية (الباك لينك) والفرق بينهما.

ما الفرق بين روابط Nofollow و Dofollow ؟

يكمن الفرق الأساسيّ في كيفية نظر خوارزميّات محركات البحث(جوجل) لهم ومن ثمّ التعامل مع كل منهما على حدى بطريقة مختلفة. على الرغم من أن لكليهما تقريباً نفس الفعاليّة أو النتيجة.

الروابط الخلفية Dofollow:

روابط داخلية وخارجية تشير إلى موقع وتمكّن عناكب البحث بإتباعها والدخول لموقعك لأرشفة الصفحات. وهي مؤثرة جدا في السيو وهي بمثابة سلاح ذو حدّين فإمّا أن تأتي بالفائدة على موقعك أو أن تضر به وذلك بالتأكيد يعود إلى مصدر الروابط الخلفية (الباك لينك).
بإمكانك الملاحظة أن هذا النوع يحتوي من الروابط على وسم “rel=”dofollow في اللينك. كما أنّ الروابط الغير محددة تحتسب أيضا دوفلو.

الروابط الخلفية Nofollow:

بإمكاننا تعريفها على أنّها الروابط التي تشير إلى موقعك ولكن لا تسمح لعناكب البحث بتتبعها والزحف إلى موقعك. وهي غير مؤثرة في ترتيب الموقع ولكنها ترفع البيج رانك (الترتيب) الخاص بالصفحة التي يشير إليها الرابط في موقعك.

كما تعد كذلك مصدر ترافيك للزوار إلى الموقع. ويحتوي هذا النوع من الروابط على وسم “rel=” nofollow.

ما هو البيج رانك ( ترتيب الصفحات)؟

إن ترتيب صفحات موقع معيّن يعتبر بمثابة قيمة هذه الصفحة بنظر محرك البحث (جوجل). وتعتبر مؤشرات البيج رانك هي في الأساس نقاط تخبر جوجل أن هذه الصفحة مهمّة وذات محتوى قيّم وجدير بأن يكون في الصفحة الأولى في نتائج البحث. لكن بالطبع هناك الكثير من العوامل الأخرى التي تحدد أهميّة الموقع كما ذكرنا في مقال سابق.

اقرأ أيضاً تحسين محركات البحث (السيو)

أهميّة روابط Nofollow:

برغم أنه ممّا سبق استنتجنا أن روابط الدوفلو أكثر أهميّة من روابط نوفلو. إلّا أن الموقع الذي لا يحتوي على روابط نوفلو هو بمثابة إنذار لمحرّك البحث أن هناك خطب ما فيه، كالسبام أو ما شابه. حيث أنّ المواقع عادةً تكتسب روابط نوفلو بشكل طبيعي. إذاً يمكننا تحديد عدة نقاط تشير لأهميّة روابط النوفلو:

رفع البيج رانك لموقعك:

فعناكب البحث ستهتم بالروابط الداخلية بدلاً من توزيع البيج رانك على روابط خارجية. مع أنّه وكما ذكرنا قد يكون الباك لينك النوفلو عامل غير مهم في ترتيب الموقع ولكن وجود عدد كبير من الروابط النوفلو التي تشير إلى موقعك يؤدي إلى زيادة واضحة للبيج رانك لموقعك بشكل كبير.

لا يعتبر سبام:

أي يمكنك إضافة عدد كبير من الروابط النوفلو للحصول على الزيارات دون أن تخشى التعرض لمعاقبة جوجل لأنها لا تحتسبه للموقع لذا هو مهم جدا في جلب الترافك من المواقع الأخرى والتعليقات في المنتديات وقنوات اليوتيوب وغيرها.

يعتبر مصدر جيد للزوار:

الباك لينك النوفلو يفيد في زيادة عدد الزيارات الواردة إلى موقعك من المواقع الأخرى. بالإضافة لفكرة مهمة أن العديد من المواقع الكبرى التي تستطيع الحصول على زوار منها والتي تعطيك باك لينك نوفلو مثل الفيس بوك.

لا تربط موقعك بالمواقع المعاقبة:

بالطبع في حال حصولك على رابط دوفلو من موقع معاقب يضر بموقعك جداً وقد يكون سبب في معاقبة موقعك. وفي حال ربط موقعك بموقع غير موثوق فيه يفضل أن يكون نوفلو ليبقى موقعك بأمان بعيدا عن العقاب.

لا يمرّر البيج أثورتي للمواقع الأخرى:

إن كنت تريد إضافة روابط لمواقع أخرى في موقعك (غير موثوق بها و ذات ترتيب أقلّ من موقعك) يفضّل أن تكون نوفلو حتى لا تشتت عناكب البحث وتبعدهم عن موقعك والذهاب لأرشفة مواقع أخرى. فهي تزيد من قوة الموقع عوضاً عن توزيعها على عدة من الروابط الأخرى التي تشير لمواقع غير موقعك من داخل صفحاتك.

كيفيّة التحقق من الروابط إن كانت Nofollow أو Dofollow ؟

يوجد عدّة طرق للتحقق من روابط dofollow و nofollow، سنذكر منها اثنتين:
الطريقة الأولى :
انقر بزر الماوس الأيمن على الرابط وانقر فوق “فحص العنصر” وسيظهر لك رمز html للوصل الخلفي. عندها يمكنك ببساطة التحقق من السمة rel وتحديد نوع الارتباط.
الطريقة الثانية:
انقر بزر الماوس الأيمن على صفحة الويب وانقر على “عرض مصدر الصفحة”. ثم ابحث عن الرابط الذي تركته في شفرة المصدر، واضغط على Ctrl + F وابحث عن اسم موقع الويب أو تعليقك. سوف تجد الكود المصدري للرابط .
يمكنك الآن معرفة ما إذا كان التعليق الذي قمت به dofollow link أو nofollow link، وبالمثل يمكنك أيضًا إعداد قائمة المدونات التي تمنحك رابط nofollow عندما تقوم بالتعليق.

كيف تفسّر محركات البحث ارتباطات روابط Nofollow و Dofollow ؟

بالرغم من أنّ جميع المحركات التي تستخدم قيمة nofollow تستبعد الروابط التي تستخدمها من الترتيب، لكن التفسير الدقيق لها يختلف من محرك بحث إلى محرك بحث آخر.
تذكر شركة Google أن محركها يأخذ “nofollow” بشكل حرفي ولا يتبع الرابط أبداً. ومع ذلك تظهر التجارب الذى أجراها خبراء الـ SEO نتائج مختلفة. إذ تكشف هذه الدراسات أن Google تتبع الرابط ولكنها لا تقوم بفهرسة الصفحة المرتبطة، إلا إذا كانت في فهرس Google بالفعل لأسباب أخرى (مثل روابط dofollow).
يحترم محرك Bing سمة nofollow فيما يتعلق بعدم احتساب الارتباط في ترتيبها، ولكن لم يتم إثبات ما إذا كان Bing يتبع الرابط أم لا.

كيفية بناء الروابط الخلفية Nofollow و Dofollow:

يجب أن يسعى مدراء المواقع إلى بناء روابط دوفلو ذات جودة عالية. الطريقة الأسهل والأكثر فعاليّة لذلك هي البحث عن مواقع قامت بذكر موقعك أو ماركتك في محتوها. عندها ستحاول التواصل مع محرر الموقع بشكل مباشر وطلب إضافة رابط دوفلو عنده لموقعك، إن كان ذِكر موقعك إيجابيّ فهي تعدّ فرصة ممتازة لأن يقبل المحرر طلبك.
أمّا بالنسبة لروابط النوفلو فهي طريقة أصعب نوعاً ما. عليك أن تبحث على روابط منافسيك في مواقع أخرى (بإمكانك استخدام أداة Ahrefs). حيث قد يكون محتوى موقعك أنسب للذكر من محتوى المنافس وحينها تستطيع أن تطلب من الموقع  أن يحوّل رابط النوفلو إلى موقعك بدلاً من موقع المنافس.
عندما يأتي الأمر لبناء الروابط الخلفية، ليس هناك طريقة معيّنة أو وحيدة للقيام بالأمر. فالطرق تتبدل وتتطور بتطور جوجل وخوارزمياته.

وعليك بالطبع أن تركّز أولاً وأخيراً على محتوى موقعك ومعلوماته لكي لا يكون الأمر تجاريّاً فقط.

اقرأ أيضاً استراتيجيات بناء الروابط الخلفيّة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق