ثقافة تقنية

ما هو VPN ؟ كيف يعمل وهل أنا بحاجته ؟!

ما هو  VPN !؟

انتشرت في الآونة الأخيرة طرائق عديدة وتقنيّات مُختلِفة لسرقة البيانات والاستيلاء عليها؛ وبالطّبع فإنّنا كمستخدمين للإنترنت بحاجة إلى وسيلة لمساعدتنا في حماية بياناتنا والحفاظ عليها بعيدةً عن سطو المُتطفّلين.

 

ويُعد VPN طريقةً مُساعِدة، ليس في مجال الحماية وتشفير المعلومات فقط؛ بل تتعدّى إلى غاياتٍ آخرى.

 

إذا أعجبك الموضوع؛ تابع معنا في هذه المقالة التعريفيّة المُبسّطة.

بدايةً ما هو VPN ؟

هو شبكة افتراضية وهميّة، اختصار لـ Virtual Private Network أو “الشبكة الخاصة الافتراضية”، تستطيع الاتّصال بها عن بعد، تتيح لك إمكانيّة النفاذ إلى الإنترنت من خلالها.

بمعنىً آخر وعلى سبيل المثال؛ لنفترض أنّك من قاطني دمشق مثلاً، لكنك مُتّصل بشبكة VPN موجودة في بريطانيا.

 

في هذه الحالة يُمكنك تصفّح الإنترنت وكأنّك جالس في بريطانيا، وستحصل على رقم إنترنت IP address بريطاني، وستظهر بالنّسبة لجميع المواقع الّتي تقوم لزيارتها وكأنّك من زوّار الموقع من بريطانيا وليس من الشام.

 

لماذا أحتاج إلى اتّصال VPN؟

توجد عدّة أسباب تدفعُك لاستخدام خدمات VPN ، نذكر أبرزها:

 

▪ حماية خصوصيّتك على الإنترنت:

هذا هو السّبب الأول والأبرز الذي يدعو معظم المستخدمين للاتّصال بالإنترنت عبر خدمات VPN.

إذ إنّ اتصال VPN مُشفّر عادةً بشكل يُساعد في إضافة طبقة من الحماية على اتصالك بالإنترنت.

  هذا يعني أنّ كل ما ترسله وتستقبله عبر الشّبكة يكون مشفّراً.

 

▪ الوصول إلى الخدمات المتوفّرة في مناطق جغرافية مُحدّدة:

توفّر معظم خدمات بثّ الفيديو أو الموسيقا عبر الإنترنت خدمتها إلى دول مُعيّنة فقط، مثل الولايات المتّحدة أو بريطانيا، لهذا يمكن استخدام VPN يُتيح لك الدّخول عبر إحدى هذه الدول كي تتمكّن من تصفّح المحتوى الذي لا تستطيع الوصول إليه من الخارج بشكلٍ طبيعي.

 

▪ الوصول إلى الخدمات المحجوبة في بلدك:

تلجأ بعض الدّول، وخاصّةً الدّول العربيّة إلى حجب مواقع وخدمات الإنترنت، وخاصةً فيما يتعلّق بحجب خدمات الاتّصال الصوتي عبر واتس اب، فايبر، وغيرها.

▪ توفير الكثير من المال خاصةً في تكاليف الأجهزة؛ نظراً لعدم احتياجك لاتصال إنترنت جديد.

  

▪ اتّصال سريع.

 

 

كيف يعمل  ؟

عندما نقوم بالاتّصال عن طريق شبكة VPN، فإنّ عنوان IP الأصلي (المُحدّد لنا من قبل مُزوّد خدمة الإنترنت) يتم تبديله بعنوان آخر خاصّ بخوادم VPN.

على سبيل المثال؛ عندما يُحدِّد لك مزود خدمة الإنترنت عنوان IP خاصاً بلندن (حيث أنك متواجد بلندن) مثلاً 1.142.35.6

عندما تتصل بخادم VPN أمريكي فإنّ عنوان IP الخاصّ بك سيتحول ل2.354.452.2.

 

وبهذا لن تستطيع فقط الوصول إلى المواقع الأمريكيّة المحظورة، ولكن أيضاً عنوان IP الحقيقي الخاصّ بك سيبقى غير معروف، ولن يستطيع مُزوِّد خدمة الإنترنت حتّی اقتفاء أثر نشاطك الإلكتروني.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى