تسويق الكتروني

مدى فعاليّة Google Ads في الحملات الإعلانيّة

في عام 2000، عندما كانت أزمة التكنولوجيا في أوجها، أطلقت الشركة الطموحة آنذاك (جوجل)، الإصدار التجريبي من خدمة جوجل أدز Google Ads (تحت مسماها السابق Google AdWords) مع 350 معلناً فقط. بعد مرور 15 عاماً، كسبت جوجل حوالي 52 مليار دولار كصافي إيرادات الإعلانات السنويّة، و هو ما يمثّل 77% من إجمالي إيرادات إعلانات البحث في الولايات المتحدة الأمريكيّة، و قرابة 30% من إيرادات الإعلانات العالميّة.

لا شكّ أنّ Google Ads هي إحدى قصص النجاح الأكثر إثارة للإعجاب في تاريخ التقنيّة، و هي الآن تساهم بحدّ كبير في إيرادات جوجل (Alphabet) و الّتي بلغت 600 مليار دولار.

يرجع الفضل في النّجاح الذي حقّقته إعلانات جوجل، إلى كونها واحدة من أكثر طرق الإعلانات فعاليّة من حيث التكلفة لمختلف الشركات، إذ تستخدمها المتاجر و المحلّات الصغيرة وصولاً إلى الشركات العملاقة.

“هل خدمة جوجل أدز فعّالة؟” و “لماذا عليّ استعمال جوجل أدز؟” هي عبارات شائعة جدّاً يتمّ البحث عنها على محرّك بحث جوجل، و هو الأمر الذي يوحي بوجود العديد من المسوّقين أو أصحاب الأعمال الذين سمعوا عن خدمة إعلانات جوجل، لكنّهم غير متأكّدين ممّا إذا كان بإمكانهم العمل بها أم لا.

من الواضح أنّ خدمة جوجل أدز تعدّ نظاماً ناجحاً يعتمد على الدفع مقابل النقر (PPC: Pay Per Click)، و أنّها تصلح لجميع أنواع الأعمال تقريباً. يتطّلب استخدام إعلانات Google (أو أي منصّة PPC أخرى) الوقت و المال، لكن الآلاف من أصحاب الأعمال وجدوا أنّ الوقت و المال يتم إنفاقهما بشكل جيد، ذلك أنّ إعلانات جوجل توفّر لك عائد استثمار ROI قابل للقياس.

قبل الدخول في صلب الموضوع، دعوني أستهلّ القول أنني لست هنا لترجيح كَفّة إعلانات الـ PPC، كما أنّني لا أدعو إلى استبعاد أنواع التسويق الأخرى. فلا يخفى عليكم أنّه من الضروري خلق توازن بين مختلف طرق التسويق التي تستخدمها، سواء تعلّق الأمر بالتسويق عبر البريد، التسويق عبر التجمّعات Events، التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي و غيرها من الطرق الرائدة. و يعتمد تقسيم ميزانيّة الإعلانات على حسب الطرق التي تعود بإيرادات أعلى بالنسبة لمجال عملك.

في ما يلي، إليك أهمّ الأسباب التي تثبت فعاليّة Google Ads.

إعلانات جوجل قابلة للقياس

مقارنةً بالطرق التسويقيّة التقليديّة، مثل الإعلانات التلفزيونيّة أو الإعلانات على المجلات، فإنّ التسويق على الانترنت قابل للقياس بدرجة كبيرة، و تعدّ جوجل أدز PPC واحدة من أكثر الطرق قابلة للقياس على الانترنت.

من الصّعب مثلاً إجراء قياسات دقيقة إن كنت تستخدم السيو كطريقة من طرق التسويق لما تقدّمه، فلن تستطيع دائما معرفة الإجراءات التي أدّت إلى خفض أو رفع ترتيبك. كذلك الشأن بالنّسبة لطرق التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

بالمقارنة، نجد أنّ إعلانات جوجل أكثر شفافيّة، حيث توفّر لك العديد من مقاييس تكلفة النقرة، و التي تسمح لك بمعرفة ما يصلح و ما لا يصلح. و بالتّالي يمكنك معرفة ما إذا كانت إعلاناتك تستحقّ الاستثمار الّذي تقوم به أو لا.

Google Ads قابلة للتحجيم

أحد أصعب التّحديات التي يواجهها أيّ مسوّق هي العثور على مصادر إعلانات رائدة قابلة للتحجيم. بمعنى أنّك لن تحتاج إلى 5 أضعاف الجهد لمضاعفة عدد العملاء المحتملين خمسة مرات! إعلانات Google قابلة للتحجيم بدرجة كبيرة، و لهذا السبب تنفق بعض الشركات ملايين الدولارات على إعلانات جوجل. مثلاً، إذا قمت بعمل حملة إعلانية باستهداف جيد و لاحظت أنها تدرّ عليك مبيعات و إيرادات لا بأس بها، يمكنك فقط رفع سعر ال PPC و سيرتفع رقم المعاملات وفقاً لذلك دون أدنى جهد إضافي. هذا الأمر يجعل من جوجل Ads فعّاة للغاية بالنّسبة للشركات الصغيرة التي تبحث عن المزيد من العملاء، لكنّها لا تريد بذل جهد أكبر أو لا تمتلك القدر اللازم من الموارد البشريّة للقيام بالعديد من أنواع الحملات الإعلانية.

جوجل أدز أسهل من السيو

الأشخاص الّذين جرّبوا كلاً من السيو و إعلانات جوجل، يجدون أنّ الأخيرة أسهل بكثير من حيث الجهد المبذول. فالأمر المزعج في تحسين محركات البحث، هو أنّه يتوجب عليك الحفاظ على تحديث محتوى موقعك باستمرار و نزويده بمحتوى ملائم لشروط السيو، و هو الأمر الّذي يستوجب فريقاً من الكتّاب المتمرّسين. لكن مع خدمة جوجل Ads، يتوجّب عليك فقط تخصيص مبلغ مالي للإعلانات، و تتخطّى كلّ الصّعاب!

كما يظهر جليّا أنّ إعلانات جوجل أسهل في التعلّم، نظراً لوجود معلومات أقلّ تناقضاً من نظيرتها حول قواعد السيو. يمكنك الاطلاع على مركز مساعدة Google Ads لليدء في التعلّم.

جوجل Ads أسرع من ال SEO

بالنّسبة للشركات و مواقع الويب الجديدة، يمكن أن يستغرق الأمر شهوراً عديدة لرؤية نتائج تحسين المحتوى لمحركات البحث (SEO) – أي الظهور بين نتائج البحث الأولى بشكل عضوي و غير مدفوع. و كان النّاس يفترضون أنّ هذه عقوبة من جوجل، حيث كانوا يظنّون أن Google تقوم بفلترة المواقع الجديدة عن عمد من نتائج البحث. لكن الأصحّ هو وجود منافسة شرسة للغاية، و يستغرق الأمر بعض الوقت كي يثبت الموقع نفسه، يكسب ثقة محركات البحث و يسيطر على المراتب الأولى في نتائج البحث.

تعتبر إعلانات جوجل حلّا مثالياً للشركات الجديدة، نظرا لأنّك لست مضطرّاً للانتظار طويلاً لمشاهدة النتائج. فأثناء عملك على تحسين محتوى موقعك ليتلائم مع محركات البحث، يمكنك تخصيص ميزانية لإنشاء حملة إعلانية على Google Ads، و البدء في الحصول على مشاهدات و نقرات لموقعك على الويب فوراً.

نظراً لأنّها سريعة جداً، فهي أيضاً طريقة جيّدة لاختبار الكلمات المفتاحية التي تلقى إقبالاً من حيث الـ Organic Search، فإذا لاحظت وجود معدّل تحويلات جيّد من خلال الإعلانات، يمكنك حينها إنشاء مقالات محسّنة للسيو مرتبطة بذلك المجال. هنا ستتذوّق حلاوة استخدام جوجل أدز و السيو في الآن ذاته.

كطريقة لتحفيزك على الإعلان، تقدّم جوجل قسائم شراء مجانيّة للمعلين الجدد، تصل في الوقت الحالي إلى 45$ يتمّ استردادها بعد صرف نفس المبلغ على الإعلانات، و هو الأمر الذي سيجعلك تطلق إعلانات بقيمة ماليّة أقل.

 

كانت هذه 4 أسباب ثتبث لك مدى فعالية Google Ads في الحملات الإعلانيّة، لا تنسى أيضاً الاطّلاع على استراتيجيّات بناء الروابط الخلفيّة إذا أردت العمل على الظهور بشكل عضوي في نتائج البحث.

إذا كنت مهتمّ بقراءة المزيد من مقالاتنا المتعلّقة بـالتسويق، قم بالاشتراك بالقائمة البريديّة ليصلك كل جديد!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى